كورونا فايروس قاتل الأحلام

أربعة أشهر و العالم من شرقه إلى غربه، و من شماله إلى جنوبه، مشغول في القضاء على أخطر وباء يصيب البشر في الألفية الثالثة، و تعطلت المدراس و الجامعات و كافة الأعمال و الأشغال، و توقفت الحركة في الأرض و السماء، و جلسنا في المنزل نراقب الأخبار، و نطالع الصفحات على وسائل التواصل الاجتماعية، و نكتفي بالكلام، من بعيد لبعيد، و هاهو فايروس كورونا بدأ يخف تدريجيا و المؤشرات تقول : إلى قرب إنتصار الإنسان على هذا الوباء الخبيث، و الإنسان عبر التاريخ لم يخسر معركة، فهو ينتصر في النهاية و لو كان الثمن غاليا، فايروس كورونا أوقفنا عن مشاريع و خطط كثيرة، مثل، الزواج و السفر و الحفلات و الاجتماعات و المؤتمرات…. هي كثيرة…لقد قتل لنا الكثير من الأحباب و الأصحاب، و لم يكتفي بذلك بل قتل أحلامنا التي كنا خططناها سابقا، مر الوقت بطيئا علينا، تحملت حكوماتنا الضغط الاقتصادي، و نحن تحملنا الضغط المادي و النفسي….. لكن في النهاية ستنجلي الرؤيا واضحة، و يطير الغبار في الفناء، أحبائي، أصدقائي، في الوقت المستقطع المتبقي، عودوا إلى أحلامكم و خططكم ،دعونا نعود إليها ،لتصبح واقعا، ليعود النشاط، ليعود الفرح من أجل ابنائنا و الأجيال القادمة ، لتعود الحركة، لتعود الحياة جميلة حلوة، كما كانت،مازالت لدينا ايام كثيرة نعيش السعادة و نرسم الإبتسامة، و نصنع المجد.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s