حبل الكذب قصير

تدور في أذهان الكثيرين، أفكار متعددة، يحاول البعض الحديث عن أشياء يعرفونها أو سمعوا عنها، أو يخترعون بعضها، و أحيانا يدخلون تعديلات عليها، حتى في آخر المطاف يصبح الحديث النهائي بعيد كل البعد عن الأصل،و مبالغ فيه جدا، و كله أصبح كذب ، و في ظنهم إن تكلموا كثيرا، أنهم يفهمون بنفس حجم الكلام، هذه هي حقيقة أيامنا الحالية، إختلاف الأحداث، و تأليف الروايات ،و يسردونها في خيال أسطوري،و البعض امتهن تلك المهنة لأنها قد تجلب المال، و في المال سعادتهم، و يشترون سعادتهم على حساب تعاسة الآخرين، ماذا نقول عن هؤلاء الناس، منافقون، أم كاذبون… و ندرك جيدا أبشع صفة في الإنسان هي الكذب، لا يهم الصفة التي نقولها عنهم، أقول لهذا النوع من الناس:هذه الأيام أيامكم عيشوا كما يحلو لكم، و تذكروا إن هناك الله، في السماء، يرى و يراقب، الكذب فيه ظلم،و إساءة للناس، و تحدث مشكلات كثيرة بسبب الكذب، و خاصة بين حبيبين أو صديقين،كم من حالة طلاق حصلت بسببه، أو خصام بين الأصدقاء، و حتى قطع العلاقات بين مؤسسات و منظمات و ربما دول، و أحيانا تسبب قتال و حروب، و هو محرم في كافة الآديان، إن من يظن نفسه غير مكشوف فهو مخطئ، و إن حبل الكذب قصير و غدا يذوب الثلج، و تنكشف حقائق كثيرة، لئن غابت الحقيقة، يوم أو يومين ، نور الشمس لا يحجبه غربال، و إن غدا قريب.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s